الرجاء تثبيت ماكروميديا فلاش http://www.macromedia.com/shockwave/download/triggerpages_mmcom/flash.html

 البحث

Search

اكتبوا لنا

روابط

أغــاني

الاخبار
البيت العراقي المرأة الدستور عالمية رياضة منوعات مقالات علم و تكنولوجيا أقتصاد اخبار محلية مقـــدمــة

سلاما للشهــــــداء.. الذين لم يوارى جثمـانهم الثــــرى !

 

    حسام آل زوين

 ابو  محمد  يماني

سلاما  أستاذ  سـكـران  حســــين  مرهج

سلاما  ابا رياض

 

سلاما للطاهر الذي لم يوارى جثمــانه الــــــــــــثرى

سلاما يامن لم يشيع نعش ولم يشـــــــــيد له القـــــبرا

سلاما بكل اجلالٍ وبألمٍ تعتصــر لكم الذكــــــــــــرى

سلاما يامن حلمت الكثيربمعالم المدينة الكـــــــــبرى

سلاما يامن لم تعل نجوى على عراقــــــنا  النجـــوى

سلاما يامن لا يضاهى للحزب بحبه وبحبك الاقــوى

سلاما يامثقلا بهموم الكادحين  دافع الغــم  والبـلــوى

سلاما يامحبا للحديث فانت للرفاق الكلام والمـعــــنى

سلاما لاتمل السجال فانت جوهر الحديث والمــغـزى

سلاما لثغرٍ طافحٍ بالامل والبهجة والفرحـة والســلوى

 

 سلاما سكران ... ســـــكران بحلمك الكبير وحبك الكثير لحزب الكادحين والمثقفين  !!!

اصرارك  اخلاصك  نقاؤك  تفاؤلك  امانتك حرصك  سلوكك اقوالك اعمالك وحرقة قلبك

لا تنضب ...  مستمرة بلا نهاية  مستقيمة تلك الاخلاق و السلوك  كالســــكة و القطــــــــار

 التى يعمل بها  والدكم الطيب الذكر  من المسيب  الى  الــــســـدة .                                    

   

  انهض لقد سقط العار ... تعال  فهذا القطــــار وبضوءه  يمر من جديد  على  الســــــــدة ،

من قال بان القطار لا يمر بعدكم بالسـدة ؟ . تعال  فالرفاق  حاضرون  منتظرون  فى  مقهـى

المحــطة  او فى وسط  البلـدة ... ينتظرون ! ،  أنسيت النقاش فى عمـود  شمــران الياسـري

او قراءة ً للسياب والنواب حينما يلتم الشمل ويجتمع الجمع من عصر يوم الخميس والجمعة .

 اتصـدق وانت الصدق والصــــــادق بان الرفاق ينتظرون وحائرون ينظرون صوب المحطة

عسى ان ينزل المسلوب  والمصلوب  من السماء  او يقدم  من  وراء نخلـــة، ومنذ ذلك الحين         لم تدخل مقهى المحطــة وبيوت البلــــدة  بســـمة  وهلال  وهلاهل  وفرحـــــة ...!  .                   لقد ســـلبك  وطعنك وصلبك الموحشـــــون الرذلة .  

  تعال  لنقوم  برحلــة  او نزهـة  لبلدة  المحمـــودية  والمسيب والســــــدة !!! .

 

اين تلك الاحلام  ؟ اين تلك الايام ؟    اين  ؟   اين امسياتنا   واغانينا  ؟ اين  قراءتنا وليالينا ؟

اين  ؟

 

ياريل لا تمشى مشية هجر كلبى بعد ما مات  ... وامشى طول الدهر ما يطفئ ....

ونتوالف واليدرب  وترابك ترابي ...ياريل طلعوا دغش والعشك  جذابى

 

مرينه بيكم حمد واحنه بقطار الليل     وسمعنه دك اكهوه وشمينه ريحة  هيل

ياريل صيح بقهر صيحة عشك ياريل

ياريل  ياريل  ياريل.......

 

ياريـــــل  مـر  على  الســـــــــــــــدة

ياريـــــل  ... ياريــــل

 

انهض ... تعال فاليوم كم احوج اليك المدينة  ... أتعرف حتى شوارعها ودرابينها وازقتها

تنتظرك . كم وقفة لك فى كل حارة ؟ ، وكم كنت مهتما باوضاع واوجاع الناس والمدينـة.

وهاهى صفحات الطريق ( المحليات ) تنتظر قدومك  واحب ان اقول لكم بان اجهزة التصوير

قد تغيرت وتطورت !، اتعرف بان هنالك مفردات جديدة قد طرأت فى العمل الصحفى والعمل

الحزبى ... هنالك الفاكس والدش  والكمبيوتر والبرنت والانترنت  ... اين انت ؟؟اين انت ؟؟.

  ولكن وبدون هذا كلــه تعلمنا كيف نختار ونصور المادة والموضوع  ونكتب ونعكس اوضاع

الناس فى الاحياء الفقيرة بواقعية .

   وبعد ان حصلت على آلة التصوير بدأت تدور وتحوم وتجول وتجوب كل حارة وشـــــــارع

ومحلة ، كل بركة وعجاجة ونزيزة ، تلتقط الصورة تلو الصورة ، وعند غروب الشمس ترفق

كل ذلك بتقريرك الصحفى  وبافتخار ، وكل همك ان توصله لصفحـة المحليات فى الطريق .. .

وكم كنت كالطـــير فرحـا حين اول مـرة يطـــــير حينما ينشـر حينها ما ارسل من تقريــــــر ،

نقول قد نشر ماكتب !  وصاـــــت :  اشهـــد اللهم اني بلغـــــت !!!

 

  يامجاهـــدا ومناضــــلا ؛ بعملك كمعلم فى المدرســـة صباحا ، ومواكبا  مثابرا  تدرس فى

 الجامعة عصرا  ، وفى المســـاء تعود من رحلة الدرس والتدريس مسرعا  لعقد اجتمــــــاع

او لقـاء  مع الرفاق او الاصدقاء .  

وبقدوم اذار وعند الضفاف يموج الفرات فتفوح برائحة الطين الغرين والريحان والصفصاف ،

وتتراطم ذرات الرذاذ  وتـزين  ثغرك  البسمة .

أنسيت ياسكران !؟  لوصفك  نشاط  الحزب بزرع الثيـــــــل !وانت تقول لقد كبر.. كبر..             

كبرت الثيلـــــة  وازدادت اتساعا ...

لقد سافروهاجر بعض الرفاق  ... وعصفت تلك الريح    ... ذات الريح الصفراء اللاسعة  ؛

وهجـــــر الزرع

وســـــــقط القمـع

وتظافر الجـمــــع

ينمـــــو الــــزرع

يوقـــــد الشمـــــع

انهض  لقد هوى القمع البشع   ... وولى الضبع مع الريـــــح .

 

سلاما  يا معلم الاجيال    ســـــلاما  ابا رياض

 

 

 

                                                                     حسام آل زوين

                                                                    ابو  محمد  يماني

                      hussam _alzween@hotmail.com