الرجاء تثبيت ماكروميديا فلاش http://www.macromedia.com/shockwave/download/triggerpages_mmcom/flash.html

 البحث

Search

اكتبوا لنا

روابط

أغــاني

الاخبار
البيت العراقي المرأة الدستور عالمية رياضة منوعات مقالات علم و تكنولوجيا أقتصاد اخبار محلية مقـــدمــة

الخضراء والغريق

                                                      صادق الطريحي

وجهٌ تفرّد بالخشوع

عينان من وهج الحقيقة والسلام

صوتٌ كموسيقى السماء

أنفاسها الولهى، صلاة الإنبهار

نفس ... وما سوّاها

ـ لاشيء يشبه ما أراقته الجنان ـ

فهل القصائد تدرك السرّ العظيم؟

                 ***

 لمليكةٍ تمشي الهوينا فوق أمواه الزمان

تتألق الأنغام في خطواتها

تتلون الأرض الندية لونها

تتنفس الأزهار عطر بهائها

أسرجت قافية الأناشيد الحبيسة

وكتبت أغنية الضياء...

 خضراء ياشغف الجمال

 حسب الجمال تعففٌ وبراءةٌ وودادْ

خضراء يا نهرا على الأرض البوار

هل أنت غير قصيدة متأملة؟

 خضراء في عطر الطهارة والنقاء

خضراء في غبش الطبيعة، كالبحيرات الجنوبية

خضراء تشعل في دمي أشعاريَ الخضراء..

تطلع في خفايا عزلتي

تتراقص الأطيار فوق صفائها

خضراء كالألق المفوف بالشهادة والفناء

خضراء إذ كشفت عن الساقين في صرح الوئام

خضراء يا انشودتي المتبرّجة

ـ هل أنتِ بلقيس التي غنّى النّبيُ بعشقها؟

              ***

خضراء كالحلم الطفولي الملون بالسواد

خضراء مثل قباب بابل...

مثل معابد المدن الأثيرية

خضراء في لوح التجلي ..

          في طقوس عناصري ..

          في نطفة التكوين..

          في أمل الرجوع إلى جنائنَ خالقي

خضراء إذ تهوى الصعود إلى النشيد

بغلالةٍ صوفيّةٍ خضراءْ

خضراء إذ تترنم الأسوار لحن غنائها

خضراء مثل ظلال أوروك التي لم يرسم الله الجميل مثيلها

ـ هل أنت عشتار التي يهفو الربيع لحسنها؟

              ***

خضراء يانهرَ النّبُوة والسلام

خضراء ياألم التهيؤ للخلاص

خضراء يا تعويذة الجسد المعلّق فوق آمال الصعود

خضراء يا أيقونتي الخضراء ..

يا وطن الطيور الخضر..

يا أرجوحتي المذبوحة الأوداج..

أيتها التي ذبح الوليد بحضنها

خضراء يا أطياف شاعرة ..

         ويا أشعار أمّي، يا نزيفَ الله ..

          يا شطّ الفرات،..

 دمي هو الشّجر المعبّأ في التوابيت الكئيبة،

 ودمي هو الزيتُ المراق على رمال الدائرة

خضراء في النور المضمّخ بالدماء

خضراء يا فيض الإله على المدينة

يا مرافىء غربتي..

يا أمنا الأبدية...

ـ هل أنت مريم إذ رآكِ اللهُ في المحراب خضراء اليقين؟

فأتى إليك بروحه الخضراء

خضراء يا خضراء يا خضراء

مدي إلى نفسي ضفائرك البليلة بالظهور

فأنا الغريق....