مقاتلون سابقون في “داعش” يروون حقائق مفزعة عن التنظيم

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2015 - 7:07 مساءً

55d5b263c46188162a8b45ec

تحدث مقاتلون تابعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” إلى مجموعة من الصحفيين من سجن كوباني، الأربعاء 19 أغسطس/آب، بعد إلقاء عناصر من وحدات حماية الشعب الكردي القبض عليهم هناك.

وتحدث المقاتلون عن دوافع انضمامهم إلى الجماعة المتشددة، وما طلب منهم القيام به بعد انضمامهم للتنظيم.

وقال ياسر ملحم الطبيل، المقاتل الفلسطيني السابق بتنظيم “داعش” إنه انضم إلى عناصر “الدولة الإسلامية” للحصول على المال، لكنه قرر الهروب بعد خمسة أشهر لأنه لا يمكن أن يكون متوحشا، وأشار إلى أنه لا يمكن أن ينسى بكاء الأطفال والنساء، الذين قتلوهم، “لا أهتم لما سيحدث لي بعد أن غادرت داعش، أنا موافق على كل ما سيحدث لي، حتى الموت”.

وتحدث يامن ملحم التربا، وهو مقاتل من أصل سوري، عما شاهده بعد أن احتجز متشددون من “داعش” عددا من الأشخاص أغلبهم من الطائفة اليزيدية، وقال “عندما استولوا على المدينة، بعد تراجع الجيش العراقي، أخذوا النساء إلى قاعة، نظرا لكونهن غنائم حرب، لقد قتلوا الأطفال … يمكنكم تسميتها تطهيرا عرقيا فقد قتلوا اليزيديين لأنهم يعتبرونهم كفارا”.

وقال هادي سفوق، وهو أيضا من أصل سوري، عندما سئل عن سبب خروجه من تنظيم “داعش” بعد شهرين فقط من الإنضمام إليه، إنه ليس لديه خيار آخر.

رابط مختصر