x

عالم مصريات يكشف عن بيع أسورة أثرية مصرية بمزاد علني في تل أبيب

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 28 يونيو 2018 - 3:01 صباحًا

كتب ـ يوسف عفيفي:

كشف الدكتور بسام الشماع، عالم المصريات، وعضو اتحاد الكتاب المصري والجمعية التاريخية، عن إقامة مزاد علني بتل أبيب عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ لبيع أسورة ذهبية أثربة مصرية بسعر 2070 دولار أمريكي، وهو ثمن بخس وزهيد، في إحد الصالات الإسرائيلية في ظل صمت تام من وزارة الآثار المصرية.

وطالب الشماع، في تصريحات لمصراوي، اليوم الثلاثاء، وزارة الآثار بالدفاع أكثر عن الآثار المصرية وأن تكشر عن أنيابها وتغضب لآثارنا المسروقة والعمل على استعادتها والحفاظ عليها، بالذهاب للمحاكم الدولية والقانون الدولي الخاص بالآثار لمحاكمة القائمين على مثل هذه المزادات التي تبيع الآثار المصرية.

وشدد على ضرورة الانسلاخ من اتفاقية اليونسكو 1970 التي وقع عليها الرئيس السادات، داعيا إلى ضرورة الانسلاخ من هذه الاتفاقية بشكل عاجل وضروري من أجل الحفاظ على الآثار المصرية، لأنها عقبة في سبيل الحفاظ على الآثار المصرية.

وتابع: “لا أحد يعرف من حصل على الأسورة بعد عملية البيع وهذا من مصائب مزادات فيسبوك؛ لأن الجمهور لا يعرف ماذا سار، حتى أنا لا أملك معلومة عن كيفية وصولها ليد الكيان الصهيوني ويبدو أن لها سرية تامة للغاية لأن العدو الإسرائيلي يتحرك بمنتهى الإرياحية ولا يخشى أحد”.

وبالتواصل مع المسئولين بوزارة الآثار للرد وإيضاح حقيقة هذا المزاد وهذه الأسورة، رفضوا التعليق تماما بحجة الانشغال في الاجتماعات، والبعض الآخر رفض الرد إطلاقا.

رابط مختصر