ماهي الفضيحة التي تم كشفها بهور الدلمج ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 10 يونيو 2018 - 8:23 صباحًا

قناة الإباء / متابعة

اتهم مجلس محافظة واسط ، السبت، جهات متنفذة وعصابات بالسيطرة على هور الدلمج المتشاطئ مع الديوانية بمبالغ رمزية، مبينا ان الجهة المسيطرة تعاقدت مع الدولة على 40 مليون سنويا والهور يدر 100 مليون يوميا.

وقال عضو المجلس صاحب الجليباوي ، إن “هور الدلمج من ملفات الفساد الكبيرة في محافظة واسط والديوانية ولم يجرؤ اي شخص على فتحها”.

وأضاف أن “إحدى الجهات مسيطرة على الهور وتعاقدت مع الدولة منذ سنوات على استثمار الهور بـ 10 مليون دينار سنويا وبعد انتهاء مدة العقد العام الماضي اعترض مجلس واسط على تمديد العقد كونه يدر مبالغ طائلة”.

وتابع ان “الحكومة في بغداد جددت العقد للجهة ذاتها بـ 40 مليون دينار سنويا في حين يبلغ إرباح الهور 100 مليون دينار يوميا”، مشيرا إلى ان “المجلس ابلغ رئيس الوزراء رسميا وسلمه الملف ولم يتخذ اي إجراء حيال الأمر وترك أموال الدولة تذهب هدرا”.

وأوضح أن “من غرائب عقد هور الدلمج ان الدولة تخشى الجهة المتعاقدة لموافقتها على شرط دفع 12 مليار دولار في حال إقبالها على فسخ العقد”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.