“التوأمان الأمريكيتان اللتان صادقتا ملوك السعودية”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 11:53 مساءً

AAe1Eqr

كانت جاكي وجويس تعيشان مع والدهما روي الذي كان يعمل مع مجموعة من الأمريكيين الذين استقدموا من أجل مشاريع حفر الآبار للحصول على النفط.

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز خلال زيارته واشنطن خلال عطلة نهاية الأسبوع يجمع بين “العمل والمرح”، ومقابلة خاصة مع الأمين العام لمجلس أوروبا توربجورن جاكلاند بشأن وضع اللاجئين السورين ، إضافة إلى قراءة في كيفية التوصل لحل جذري لأزمة اللاجئين السوريين، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.

نطالع في صحيفة الإندبندنت مقالاً لتيم والكر بعنوان ” الأختان الأمريكيتان اللتان صادقتا ملوك السعودية منذ عام 1947″.

وقال كاتب المقال إن الزيارة الأولى للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لواشنطن خلال عطلة نهاية الأسبوع كانت فرصة “للعمل والمرح”.

وأضاف أن الملك سلمان التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض وناقشا الإتفاق الذي أبرم أخيراً مع إبران بشأن برنامجها النووي والحرب الأهلية في اليمن.

وأردف كاتب المقال أن ” الملك السعودي أقام حفل ضخم في اليوم التالي وكانتا ضيفتا الشرف فيه، صديقتا العائلة القديمتين: التوأمان جاكي فوزكامب وجويس كزيسمير (86 عاما)”.

وأشار والكر إلى أن التوأمتين التقيتا لغاية اليوم مع 3 ملوك سعوديين منذ عام 1947، إذ التقيتا بالملك الراحل عبد الله بن عبد العزيزآل سعود عندما التقى مع الأمريكيين المغتربين في مدينة الظهران في السعودية.

وأوضح كاتب المقال أن جاكي وجويس كانتا تعيشان مع والدهما روي الذي كان يعمل مع مجموعة من الأمريكيين الذين استقدموا من أجل مشاريع حفر الآبار للحصول على النفط، والتي أضحت لاحقاً “آرامكو” التي تعد اليوم من أكبر وأهم شركات النفط حول العالم.

رابط مختصر