بغداد تسعى لإصدار سندات لدعم الموازنة بـ 6 مليارات دولار

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 سبتمبر 2015 - 3:59 صباحًا

55eee221c46188741e8b45a4

تخطط الحكومة العراقية إلى جمع 6 مليارات دولار عبر إصدار سندات وذلك لتمويل عجز في الموازنة بسبب هبوط أسعار النفط والحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي.

وقالت مصادر مصرفية إن بغداد ستبدأ حملة ترويج يوم الخميس لأول إصدار دولي للسندات، حيث تعتزم الحكومة العراقية جمع ما يصل إلى 6 مليارات دولار في سلسة إصدارات لسندات بالدولار.

وستضاف هذه الأموال إلى مساعدات حصلت بغداد عليها من صندوق النقد الدولي تبلغ 1.24 مليار دولار، وذلك في إطار برنامج مساعدات مالية طارئ بهدف تحسين الوضع الاقتصادي في البلاد.

وعلى الرغم من المخاطر السياسية في العراق فمن المتوقع أن يسهم وضع بغداد كثاني أكبر منتج للنفط في منظمة “أوبك” في طمأنة مشتري هذه السندات على مستحقاتهم  القادمة، سيما وإن حقول النفط الكبيرة في جنوب البلاد بعيدة عن القتال، بالإضافة إلى أن العراق يتبنى خطة طموحة ستستمر لعدة سنوات لزيادة إنتاجه من النفط.

ومن المتوقع أن تدفع بغداد ثمنا عاليا لاقتراضها حيث يبلغ  سعر الفائدة 10.37% على السندات المستحقة في عام 2028.

وقبيل عملية البيع هذا الشهر حصل العراق على أول تصنيف ائتماني سيادي له حيث أعطته مؤسستا “ستاندرد آند بورز” و”فيتش” درجة “B-“، وهو تصنيف أقل بست درجات من درجة الاستثمار.

وتتوقع الحكومة العراقية أن يبلغ عجز الموازنة هذا العام نحو 25 مليار دولار في موازنة تبلغ قيمتها نحو 100 مليار دولار.

ويشار هنا إلى أن أسواق الطاقة تشهد زيادة في المعروض وتراجعا في الطلب، دفعت أسعار النفط للهبوط إلى أكثر من النصف منذ منتصف 2014، إذ بلغت في الـ8 من سبتمبر/أيلول عام 2015 حوالي 48 دولارا للبرميل، مقابل 115 دولارا للبرميل في الـ19 من يوليو/تموز 2014.

رابط مختصر