التصنيع العسكري يعود من جديد لدعم قوات الأمن والحشد بالسلاح

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 28 أغسطس 2015 - 3:01 مساءً

tajj81

قررت وزارة الصناعة والمعادن، تفعيل قطاعها الحربي وإعادة تصنيع السلاح المتوسط والخفيف عبر تفعيل تشكيلات شركاتها المعروفة سابقاً بالتصنيع العسكري، فيما عزت قرارها ذلك إلى الحاجة الماسة لدعم القوات الامنية والحشد الشعبي والحرب ضد الإرهاب.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الواحد الشمري في تصريح لراديو المربد ان العراق اليوم يواجه تحديات امنية وصناعية، الأمر الذي تطلب الى الاكتفاء الذاتية وسرعة تجهيز القوات الأمنية بما تحتاج من سلاح.

مشيرا الى تشكيل الوزارة لجنة برئاسة الوزير محمد الدراجي تكون مرتبطة بشكل مباشر بالقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بهدف البدء بتشغيل تلك المعامل لإنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتجهيزها للقوات الأمنية والحشد الشعبي.

وبين ان الوزارة ستبدأ بطبع شعار صنع في العراق للبدء بإعادة تلك الصناعة الى سابق عهدها بدءاً من القطاع العسكري.

رابط مختصر