القوات العراقية تؤكد القضاء على 30 عنصرا من “داعش” في الأنبار وصلاح الدين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2015 - 10:03 مساءً

55dde7b6c46188cc248b45a8

أفاد مراسلنا بمقتل 30 عنصرا من تنظيم “داعش” الاربعاء 26 أغسطس/ آب، في اشتباكات وعمليات عسكرية مختلفة نفذتها القوات العراقية في محافظتي الأنبار وصلاح الدين.

ففي محافظة الانبار تمكنت القوات الأمنية مدعومة بالحشد الشعبي من تدمير رتل مؤلف من 5 آليات تابعة لمسلحي تنظيم “داعش” وقتل 13 منهم خلال قصف مدفعي على ناحية البغدادي.

وفي منطقة الخالدية شرق الرمادي، مركز محافظة الأنبار، قتل 9 أفراد من تنظيم “داعش” خلال عملية عسكرية، كما دمرت طائرات من طراز “سوخوي” تابعة للقوة الجوية العراقية عددا من مقرات التنظيم في الانبار. من جهتها أعلنت حركة “الأبدال” إحدى فصائل الحشد الشعبي تدمير ثلاث مدرعات تابعة للتنظيم في حصيبة الشرقية شرق الرمادي وقتل من فيها.

وتقاتل القوات الأمنية وفصائل الحشد الشعبي عناصر التنظيم في محافظة الأنبار غرب البلاد، حيث سيطر التنظيم على عدة مناطق هناك، لكن تقدمها بات بطيئا بسبب التضاريس الوعرة والحساسيات الطائفية والتوتر السياسي.

وفي مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين أعلنت كتائب “سيد الشهداء” التابعة لقوات الحشد الشعبي عن تدمير رتل تابع لتنظيم “داعش” وقتل من فيه، كان متوجها من قضاء الشرقاط إلى بيجي. فيما أعلنت حركة “النجباء”، احدى فصائل الحشد الشعبي، سيطرتها مع القوات الامنية على تل البو جراد وقتل عدد من عناصر “داعش” وتدمير آلياتهم.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال إن معركة السيطرة على بلدة بيجي الشمالية ومصفاتها النفطية، وهي المصفاة الأكبر في العراق، هي معركة حاسمة في القتال ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”. واضاف “الانتصار في معركة بيجي وتحريرها بشكل كامل مهم جدا، لأنها تعتبر فصلا مهما جدا في كسب المعركة النهائية ضد العصابات الإرهابية”، وذلك خلال زيارة قام بها العبادي الثلاثاء لمحافظة صلاح الدين.

وكانت القوات العراقية ومسلحو “داعش” تبادلا السيطرة على مناطق في بيجي مرات عديدة خلال الصراع المستمر منذ العام الماضي. وكانت السلطات العراقية أعلنت الشهر الماضي إنها استعادت اغلب مناطق مدينة بيجي، لكن التنظيم هاجم أحياء في وسطها بعد ذلك بأيام وأجبر القوات الموالية للحكومة على الانسحاب.
وفي محافظة كركوك سيطرت قوات البيشمركة الكردية على 7 قرى في أطراف قضاء داقوق جنوب المحافظة ، وذلك بمساندة جهاز مكافحة الارهاب وبقصف جوي نفذته طائرات التحالف الدولي على معاقل داعش في هذه المناطق.

وأفاد مصدر أمني في كركوك، بأن مساحة المناطق المحررة في القضاء تبلغ 200 كم، مضيفا أن “القوات المشتركة من البيشمركة وقوات مكافحة الارهاب تمكنت اليوم من تحرير قرى الطامور والبو شهاب والسماكة الكبيرة والصغيرة والريانة والزركة والطبج والتار بقضاء داقوق جنوبي المحافظة”.

من جهته أكد مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني لـ “السومرية نيوز” الأربعاء، مقتل 13 عنصرا من “داعش” بسبب إشتباك مسلح بين مجموعتين تابعتين للتنظيم في الموصل.

وقال مموزيني إن “اشتباكا مسلحا اندلع اليوم بين مجموعتين تابعتين لتنظيم داعش في حي المهندسين بمدينة الموصل، ما اسفر عن مقتل 13 مسلحا من التنظيم”، مشيرا إلى أن “المواجهات إندلعت بين الجانبين على خلفية مشاكل بسبب السلطة والمال”.

المصدر: RT + وكالات

رابط مختصر